أوضحت المندوبية العامة لادارة السجون واعادة الادماج على ماتم تداوله المواقع الالكترونية والصفحات الفايسبوكي

hisspress.net 

أبدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج استغرابها لجوء بعض عائلات معتقلي أحداث الحسيمة وبعض الجهات إلى أساليب كيدية وردود أفعال سلبية إزاء الإجراءات القانونية التي تقوم بها المندوبية العامة في إطار صلاحياتها مستنكرة محاولة بعض الأطراف ترويج المغالطات من أجل التغطية على خرق الضوابط وإثارة انتباه الرأي العام .

وأوضحت المندوبية العامة، في بيان توضيحي ، أنه ردا على ما تم تداوله ببعض المواقع الالكترونية والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص ادعاءات بعض أفراد عائلات المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة وجهات أخرى ، فإن المندوبية تؤكد  » أن التصرف الذي قام به بعض السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة بالسجن المحلي راس الماء بفاس، والمتمثل في تمكين ثلاثة سجناء آخرين معتقلين معهم في نفس القضية من الاستفادة من أذونات شراء من المتجر، يعد تصرفا مخالفا للضوابط المعمول بها في تدبير المقتصديات والمقاصف داخل المؤسسات السجنية، علما أن هذه الأذونات لا توضع إلا تحت تصرف السجين المعني ولا حق له في توزيعها على باقي المعتقلين ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *