فضيحة جديدة : التحقيق مع عشرات المغاربة تم استبدال رخص السياقة مغربية مزورة بايطاليا

hisspress.net

بدأ القضاء الإيطالي، رسمياً، التحقيق مع عشرات المغاربة، بمختلف أنحاء إيطاليا، وذلك للاشتباه في حصولهم على رخص السياقة بطرق ملتوية وغير قانونية.

‎وبدأت شكوك الأمنيين تحوم حول نشاط وكالة لتعليم السياقة بمدينة أنكونا وسط البلاد، بعدما لاحظوا حركية كبيرة حولها، وبعدما بدأ عدة أشخاص، أغلبهم مهاجرين، يقبلون عليها حتى من خارج جهة ماركي، التي تقع المدينة تحت ترابها.

‎وكان أول تدخل للأمن في هذه القضية، شهر فبراير الماضي، حين تدخلت عدة دوريات أمنية وفتشت منازل أزيد من 80 مغربيا في مناطق مختلفة من إيطاليا وفي أزيد من 25 مدينة وبلدة. وأسفرت هذه العملية إبانها عن حجز مجموعة من ملفات رخص السياقة.

‎وبحسب المحققين الإيطاليين، فإن صاحب وكالة تعليم السياقة كان يقوم بتبديل رخص السياقة المغربية بنظيرتها الإيطالية، لكن بعض الوثائق التي يقدمها لهذا الغرض تكون مزورة.

وفي بعض الحالات تم استبدال رخص سياقة مغربية مزيفة من الأصل، وحصل أشخاص على رخصة سياقة إيطالية رغم أنهم لا يتقنون قيادة السيارة.

‎ويقوم مواطن من جنسية مغربية، بالتوسط بين الوكالة والأشخاص الراغبين في استبدال رخص السياقة، وذلك مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 1800 أورو و 2500 أورو.

‎وخلال الحملة التي قادتها الشرطة، بتنسيق مع القضاء، حجزت قوات الأمن أزيد من 40 رخصة سياقة. كما تم توجيه الإتهام رسميا لأزيد من 94 شخصاً أغلبهم مغاربة.

‎يذكر أن إيطاليا تربطها بالمغرب اتفاقيات الاعتراف المتبادل برخص السياقة، ويمكن لحامل رخصة سياقة مغربية إن كان مقيما بإيطاليا التقدم بطلب لتغييرها، لكن وفق مجموعة من الإجراءات والشروط، من بينها أن تكون رخصة السياقة قد تم الحصول عليها قبل التصريح بالإقامة والسكن، بشكل رسمي وقانوني، فوق التراب الإيطالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *