سطات : المنظمة الوطنية لحقوق الانسان والدفاع عن المقدسات والثوابت عبر العالم احياء الذكرى 78 لتقديم وثيقة الاستقلال

HISSPRESS.NET

تحرير البوطيبي امحند : في إطار الأنشطة الاجتماعية التي دأبت  على تنظيمها، وبمناسبة الذكرى 78 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، نظمت “المنظمة الوطنية لحقوق الانسان والدفاع عن المقدسات والثوابت عبر العالم” زوال يوم الثلاثاء11 يناير 2022 احياء الذكرى الخالدة عن بعد ، تخليدا لهذه المناسبة الوطنية الغالية على نفوس المغاربة.

تخليدا بالذكرى 78 لتقديم وثيقة الاستقلال  التاريخي البارز والراسخ في ذاكرة كل المغاربة ، حيث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944 الذي يعد منعطفا حاسما ومحطة مشرفة في مسلسل الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي بقيادة أبو الأمة وبطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له الملك محمد الخامس طيب الله ثراه، المنظمة الوطنية لحقوق الانسان والدفاع عن المقدسات والثوابت عبر العالم بتنسيق المكتب التنفيذي ورؤساء المكاتب والمنخرطين والمتعاطفين بإقليم سطات جهة ولاية الدار البيضاء.

احتفاء بهذه المناسبة العزيزة على قلوب كل المغاربة ، بهدف ابراز واضفاء مظاهر الاعتزاز والاحتفاء بهذا الحدث  التاريخي المجيد ، وفاء لرجالات الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير ،كما ألقي خلال هذه المناسبة كلمة اليبد رئيس ” مصطفى كرش ” شكر جميع المغارية من الشرق الى طنجة والى الكويرة ةالمكتب التنفيذي ،ورؤساء المكاتب ، والمنخرطين ،والمتعاونين مع المنظمة عامة والتي تبرز جانبا مهما من البطولات التي يقدموها هؤلاء المتوجهين بروح الوطنية عالية وايمان عميق ، مضحين بالغالي والنفيس في سبيل خدمة المجتمع المغربي من باب التطوع والدفاع عن المقدسات والثوابت الوطنية وصون عزة الوطن وكرامته وسؤدده .

وكما قال رئيس  “مصطفى كرش ” ذكر من خلالها أن مناسبة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال كانت فرصة سانحة لتلقين الأجيال  دروسا حول روح المواطنة وحب الوطن، والتعريف بهذا الحدث الوطني الهام

إلى ذلك، اختتمت المنظمة  فقرات هذه الذكرى بتلاوة سورة الفاتحة ترحما على شهداء المقاومة وأعضاء جيش التحرير والمغفور له جلالة الملك محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما،كما تم رفع الأكف بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس واختتم هذا النشاط بحفلة شاي على شرف اسرته الكريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *