اسبانيا تعترف للمخابرات المغربية بفضلها في تفكيك العديد من الخلايا الارهابية واعتقال 178 ارهابيا

 hisspress.net

المخابرات المغربية تساهم بشكل كبير في تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية واعتقال العديد من الجهاديين الخطيرين بأوروبا، سيما في إسبانيا.

 وحسب اليومية فقد كشف خوان إغناسيو ثويدو، وزير الداخلية الإسباني، خلال الزيارة التي قام بها الجمعة الماضي للمغرب، رفقة وفد مهم من الشخصيات الأمنية البارزة الاسبانية من بينها مديري العلاقات الدولية، والحرس المدني، والشرطة والتهريب، أن المغرب ساهم في اعتقال العشرات من الجهاديين المشتبه فيهم باسبانيا.

وذكرت اليومية أن وكالة الأنباء الاسبانية « إيفي » أوضحت أن خوان إغناسيو ثويدو لم يجد أدنى حرج في الاعتراف بكون التعاون الأمني مع المغرب « سمح لاسبانيا باعتقال 178 شخصا » لديهم بروفيلات « خطيرة جدا » و »متطرفين جدا »، كما سمح بتفكيك 10 خلايا جهادية في عمليات مشتركة.

وأوضحت اليومية أن ثويدو أضاف أن 90 في المائة من هؤلاء الجهاديين لازالوا يقبعون في السجون، أغلبهم ينتمون إلى التنظيم الارهابي « داعش « ، كما أشارت تقارير إسبانية كذلك إلى أن أكثر من 50 في المائة من هؤلاء المعتقلين هم مغاربة أو ينحدرون من أصول مغاربية، كما أعرب الوزير الاسباني كذلك عن شعوره بالرضا الكامل حيال « التعاون الممتاز والضروري في مجال مكافحة الارهاب مع المغرب.

وعلى صعيد متصل، ذكرت اليومية أن الوزير الاسباني أعرب عن « خالص شكره » للمغرب، نظرا لمنعه وصده خلال الأسابيع الماضية عددا مهما من مهاجري افريقيا جنوب الصحراء من اقتحام السياجات الجديدة لمدينتي سبتة ومليلة المحتلتين، كما حاول التقليص من حدة ضغط الهجرة في الأونة الأخيرة بعد وصول ألف شخصا في 15 يوما إلى السواحل الاسبانية انطلاقا من شمال المملكة، كما أرجع ضغط الهجرة، أخيرا، إلى تحسن أحوال الطقس، نافيا أن تكون السلطات المغربية قصرت في صد الهجرة، مضيفا « لولا المغرب ومصالحه الأمنية، فإن مواجهة الهجرة ستكون أكبر ».

أزمة الريف

بخصوص أزمة الريف وتأثيرها على إسبانيا، أوضح الوزير الاسباني أن المغرب أولى بحل مشاكله، وليس من حق أحد التدخل في شؤونه الداخلية، في هذا قال « إن المشاكل التي لدى المغرب داخل حدوده تخصه، واسبانيا تحترم الأمر، وفي الوقت نفسه ستكون اسبانيا هناك من أجل حلها ».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *