تم العثورعلى طلاسم سحر من طرف عائلة بمقبرة سيدي معافة بوجدة +صور

 احداث الشرق وجدة 

ذهبت عائلة وجدية إلى مقبرة سيدي معافة بوجدة لزيارة ضريح الأب المتوفي، واذا بهم يكتشفون أثار حفر على القبر، الشيئ الذي أثار ريبتهم، ثم قام أحدهم بالحفر  على القبر ليجدوا طلاسم سحر على ناس لم يتعرفوا على هويتهم.

حيث تم العثور على صور طلاسم مكتوبة عليها داخل مقبرة سيدي معافة بوجدة كانت مخبأة بعناية بأكياس، وخلال فتحها عثر بداخلها على مجموعة من صور مكتوبة عليها عدة عبارات غير مفهومة ، إضافة صورة عروسين وعليها كلمات .. طلاق.. مرض .. سرطان .. إفلاس… كره بين الزوجين.

 والسؤال المطروح .

ترتبط بالإهمال الذي يطال هذه المقابر إلى حد العبث بها، وتحويل بعضها إلى أماكن لممارسة الشعوذة والعربدة.

وأين هي الجمعيات المغربية والأمن تنشط في مجال العناية بالمقابر، الحكومة بالاهتمام أكثر بالقبور، من خلال إجراءات توفر المزيد من المقابر الجديدة بمعايير تحترم قدسية الموت، كما تتيح مراقبة أمنية لهذه المقابر من أجل الحد من بعض الممارسات المنافية لحقوق الإنسان.

وتسعى بعض النساء الجاهلات إلى استخدام المقابر وسيلة لتحقيق مآربهن عبر طقوس الشعوذة، ومن ذلك النبش في القبر وفق تعليمات المشعوذ أو الساحر، من أجل استخراج عظم ميت أو أي شيء من بقاياه، أو رمي ملابس داخلية نسائية أو صور بالنسبة للفتيات غير المتزوجات.

تصرفات الشعوذة هذه يؤكدها بعض الإخوان عدم ذكر أسماءهم، حفار  في إحدى مقابر بوجدة والناظور وأولاد ستوت، حيث أكد أنه “كثيرا ما ضبط بنفسه إبان فترة عمله بمقابر مختلفة نساء يتربصن بالقبور دفن أو استخراج بعض محتوياتها في غفلة من المواطنين، أو بتواطؤ معه أحيانا”.

إن ممارسات الشعوذة معروفة وسط المقابر، ومنها مثلا محاولة البعض جلب جمجمة ميت، أو قطعة من كفنه، وأيضا هناك وصفة شائعة يقبل عليها المشعوذون، وهي فتْل الكسكس بيد ميت بقبره بهدف إطعامه للشخص المستهدَف بالسحر”.

وترصد الصحافة المحلية أخبارا عن أشخاص ينتهكون حرمات الموتى باستخراج الجثث، أو الاتجار في عظام بشرية، فضلا عن ضبط العديد من العشاق داخل المقابر، وهم يحاولون سرقة لحظات متعة محرمة في ضيافة الموتى بعيدا عن أعين الفضوليين من الأحياء.

وليست مظاهر الاعتداء على حرمة الموتى في المقابر المغربية هي وحدها ما دفع عددا من الفعاليات المدنية إلى دق ناقوس الخطر بخصوص وضعيتها المزرية

لذلك فالمرجو منك عزيزي القارئ أن تشارك الخبر في سبيل الله، حتى يصل إلى الناس المعنيين بالأمر للقيام بالرقية الشرعية أو الإبلاغ عن الأمر. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *