وجدة : من المرتقب أن هناك 4 أحزاب التي ستخوض الانتخابات الجزئية

 احداث الشرق وجدة

عقب قرار المحكمة الدستورية بإلغاء مقعدي البرلمان للائحة حزب الجرار، على خلفية ما اعتبرته المحكمة بخرق قانوني أثناء الحملة الانتخابية وتوظيفه لوعود عينية بالتطبيب المجاني، مما استغلها عمر حجيرة في رفع دعوى قضائية يطعن في نزاهة الحملة الانتخابية. وهذا الذي جعل الانتخابات تعاد بدائرة وجدة بتاريخ 2 نونبر 2017، حيث بات التباري على هذين المقعدين فقط.

ومن المرتقب أن هناك 4 لوائح رئيسية أبدت رغبتها لخوض غمار هذه الاستحقاقات الجزئية.. تتمثل في:

(1)حزب الأصالة والمعاصرة وكيل لائحتها يوسف هوار.(2)حزب الاستقلال وكيل لائحتها عمر حجيرة.(3)حزب العدالة والتنمية وكيل لائحتها نور الدين محرر. (4حزب الأحرار وكيل لائحتها لحبيب لعلج

هذه اللوائح التي أظهرت استعدادها في انتظار التزكيات الرسمية من لدن الأحزاب التي ستمثلها مع تأكيد حزبين آخرين هما التقدم والاشتراكية واليسار الاشتراكي. يشار إلى أن التسخينات وتجنيد المناضلين ومحاولة تنظيم لقاءات تجري في المقرات باتت على قدم وساق. لكن على المستوى الإعلامي والإشعاعي هناك هدوء. يبقى السؤال: هل ستعرف انتخابات دائرة وجدة اشتعالا أم ستكون هادئة ؟ مع ما تعرف به الانتخابات الجزئية من ضعف للمشاركة بما بات يعرف بالعزوف السياسي. الأيام المقبلة ستجيب عن هذه التساؤلات.

بوابة وجدة 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *