زاوية مداغ : طوابيرالانتظار نساء ورجال في أخذ البركة من الشيخ جمال البودشيش+صور

 أحداث الشرق وجدة

مراسلة: فؤاد جوهري : طوابير الانتظار نساءا ورجال، املا في ربح و أخذ البركة من الشيخ جمال البودشيشي، كما يحلو لمريدي الزاوية البودشيشية مناداته، وأعضاء مقربين منه يشيرون الى الاكتفاء بالنظر في ملامح الشيخ، وعدم التحدث اليه ،بينما يخاطب أحد المنظمين الحاضرين، والراغبين في التبرك، بالقول ” الفقرا وجدو الزيارة” أي جمع النقود عبر كيس بلاستيكي،

كما كان الحال للكنيسة الكاثوليكية حينما كان يبيعون الكهنة الكاثوليك لأوراق تؤكد حصول الشخص على الغفران ،مقابل مبلغ مادي ،أو ما يسمى بشفاعة القديسين، ليتم اطلاق العنان بعد ذلك لطقوس الجذبة، على منوال تاكناويت…..

والله ان قلبي يوجعني لهذه المظاهر الجديدة ،ولم نعد نفهم ما يقع في ديننا الحنيف ،حيث صارت البركة تكتسب عن طريق السلالة أوالارث!؟

ماذا تنتظرون من هكذا شعب، ينتظر لساعات ويصبر لعناء السفر، ليأخذ التفاتة اقل ما يقال عنها أنها تافهة، قصد التبرك من شخص عادي مثله ،وكأنه خليفة …………..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *