نجاح السياسة الخارجية للمغرب تفقد حكام الجزائركل نفوذهم الافريقي ....؟ - أحداث الشرق

نجاح السياسة الخارجية للمغرب تفقد حكام الجزائركل نفوذهم الافريقي ….؟

 احداث الشرق وجدة

البوطيبي امحند : نجاح السياسة الخارجية للمغرب تفقد حكام الجزائر كل نفوذهم الافريقي…………….!!!!!!! من خلال القرارات التي يتخذها قادة الدول الافريقية واحد تلو الاخر ومعهم جل المنتظم الدولي تجاه قضية المغاربة الاولى * الصحراء المغربية *والتي انفقت الجارة الجزائر المليارات من الدولارات من اجل شراء مواقف بعض الدول الفقيرة.

وخاصة الافريقية منها ابان الغياب الاضطراري للمغرب عن الاتحاد الافريقي ..وبعد مراجعة المغرب لسلبيات سياسة الكرسي الفارغ وقراره الشجاع بمواجهة العدو في عقر داره ..انقلبت اطماع الجزاء لخيبة امل لم تكن تتوقعها وخاصة ورقة حقوق الانسان التي كانت تتخذها كذريعة لتشويه صورة المملكة لدى المنتظم الدولي مما جعل المغرب يوضح لنضراه الافارقة الحقيقة على الارض والمغالطات التي كان الافارقة يبنون عليها كل قراراتهم تجاه المغرب ابان غيابه فكانت اخر ضربة تلقاها الجزائريون في المؤتمر الأفريقي الاخير حينما حاولت ادخال مشكل الصحراء للنقاش عن طريق التذكير فكان رد القادة بان هذا الموضوع تحت اشراف الامم المتحدة وان مقترح المغرب منح اهل الصحراء حكما ذاتيا هو قرار شجاع وذو اهمية كبرى .

اضف اليها قرارات متابعة اغلب قياديي البوليساريو امام المحاكم الاوروبية بتهم التعذيب وجرائم ضد الانسانية رفعها ضدهم مواطنون صحراويون .ليفقد بذالك حكام قصر المرادية صوابهم وضهرت عليهم علامات الجنون حتى اضحوا بطلقون تصريحات تجاه المغرب فبعد وزير الخارجية الذي اتهم الخطوط الملكية والبنوك بنقل الحشيش وتبييظ الاموال جاء تصريح اخر من رئيس الحكومة يؤكد ما قاله زميله .

مما اعتبره جل المتتبعين بمثابة جنون اصاب حكام الجزائر بعد ضهور علامات فشلهم تجاه المغرب وتحسرهم على الاف المليارات التي صرفوها ولم يجنوا منها الا النكسات ..فلا نستبعد يوما ما ان تقوم الجزائر بطرد عصابات البوليساريو من على اراضيها خاصة بعد صعود احتجاجات المواطنين على اوضاعهم المعيشية وأخذوا في مساءلة حكومتهم عن كل مداخيل البترول والغاز ومكان صرفها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *