طنجة : توقيف العدلاوي عمد نشرصورمفبركة عن أحداث أجرادة .. والجماعة العدلاوية هي من تبحث عن الفتنة ؟

احداث الشرق وجدة

طنجة مراسلة خاصة : تمكنت مصالح الأمن في مدينة طنجة، من توقيف القيادي في جماعة العدل والإحسان، وعضو الأمانة العامة للدائرة السياسية بها، المدعو محمد بن مسعود، وذلك بعد تورطه في نشر صور مفبركة تتعلق بالأحداث التي عرفتها مدينة جرادة، على حسابه الخاص في موقع “فيسبوك”، ووفق مصادر مطلعة، فإن المعني بالأمر عمد إلى نشر صور مفبركة على أنها أحداث عرفتها مدينة جرادة، وهو ما اعترف به أمام مصالح الضابطة القضائية،والذي لجأالى اساليب احتيالية للكذب على الرأي العام ، واثارة الفتنة ، بواسطة نشر صور لا علاقة لها بالواقع ، وهذا هو نهج هذه الجماعة العدلاوية.

هذا في الوقت الذي عمدت الجماعة المذكورة، إلى نشر بلاغ مظلومية كما هي عادتها دائمًا استجداء للتعاطف، متهمة جهات معينة بمحاولة إثارة الفتنة داخل المجتمع، متناسية أن الموقوف اعترف بالمنسوب إليه، وهو ما اعتبر دليلًا قاطعًا على أن هذه الجماعة المشبوهة هي من يبحث عن الفتنة لإثارتها وسط المجتمع.

وكانت وزارة الداخلية، قد عممت بلاغًا تحذر فيه من مغبة نشر وترويج صور ومقاطع فيديو مفبركة عن الأحداث التي تعرفها بعض المناطق وخاصة مدينة جرادة، مع التأكيد على أنها ستعمل المقتضيات القانونية ضد المخالفين، خاصة بعدما تم ترويج عدد من الصور ومقاطع الفيديو، مرتبط بأحداث عرفتها بعض الأقطار الأخرى، على أنها من مدينة جرادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *