زايو: لايحدث الا في بلدية زايو .. أعمدة كهربائية التي أصبحت كتذكار وسط الشوارع الحي بوزوف+صور

احداث الشرق وجدة

تحرير وتصوير: مدير جريدة أحداث الشرق الورقية : تعرف احدى الشوارع المتواجد بحي بوزوف التابع لمجلس الجماعي بمدينة زايو، في وضعية شاذة جدا وغريبة تتمثل في تواجد مجموعة من الأعمدة الكهربائية وسط هاته الشوارع ” بلا حشمة بلا حيا ” الأمر الذي يسبب عرقلة حركة المرور ويشكل خطرا على السائقين في زمن مدونة السير الجديدة التي قيل أنها أتت لمواجة حوادث السير الكثيرة ، والغريب في الأمر وما يزيد الطين بلة هو إنعدام الإنارة عن هاته الشوارع وهي معاناة أخرى تنضاف لساكنة الحي ، وهذه الأعمدة وظيفتها تقتصر على حمل الأسلاك الكهربائية لا غير دون تواجد مصباح يضيء الشارع

وفي زيارة قام بها موقع الالكتروني “hisspress.net  ” وجريدة أحداث الشرق وجدة  لعين المكان بعد تلقي شكايات بهذا الخصوص ، تم الوقوف على خطورة المشكل في عدة أمكنة وما قد يسببه من حوادث للسير خاصة ليلا بانعدام الشبه التام للإنارة في هاته الشوارع

وقد عبر مجموعة من سكان الحي، للموقع -” أحدهم تجدون شكايته في الفيديو تم الاحتفاظ به من اجل انتقام منه من طرف المسؤولين المعروفين”-

عن تذمرهم من هذه الوضعية الشاذة والخطر الكبير الذي أصبحت تشكله على مستعملي الطريق، مؤكدين في حديثهم لنا على أنهم راسلوا مرارا و تكرارا مختلف الجهات المعنية  بزايو، لكن دون جدوى لتستمر معاناتهم مع هاته الأعمدة الكهربائية التي أصبحت كتذكار و سط شوارع الحي ، وربما سيدخل كتاب جينيس للغرائب والعجائب

ويبقى السؤال المطروح من يتحمل مسؤولية المهزلة ؟ هل المجلس البلدي الذي ينتمي له الحي طبعا ؟؟ أم المكتب الوطني للكهرباء الذي يحمل العمود أسلاكه ؟؟ أو الشركة المسؤولة عن إصلاح و تهيئة هاته الشوارع ؟؟ أم هي مسؤولية مشتركة  المتورطة في البناء العشوائي ؟؟

وفي إنتظار الحصول على جواب مقنع  تطالب ساكنة الحي المذكور المسؤولين بالتدخل الفوري لإصلاح هاته المهزلة الغريبة و الخطيرة قبل وقوع الأسوء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *