اجرادة : ” بيان تنديدي” من أجل استعدادنا الدائم لفضح هذه العناصر التي تحاول “جر” البلاد لما لايحمد عقباه؟

 احداث الشرق  الجهوية

في الوقت الذي بدأت فيه ساكنة تتطلع بأمل كبير يجذوها  لتخطي ، أثار الأزمة الخانقة التي ألمت بها ” الاعتقالات ، دوامة العنف المحاكمات “.

وراحت تلملم جروحها وسط لجنة شعبية ديمقراطية عملت بجهد على التوسط لإخراج دفعة مهمة من المعتقلين في الأسابيع الماضية .

وسط كل ذلك ونظرا للثقة المتزايدة التي حظيت بها اللجنة لدى جموع الجماهير فقد عقد اجتماع بمقر” عمالة اجرادة  بين أعضاء اللجنة وممثلي السلطات المحلية والجهوية “، والذي خلص الى جملة نتائج من أهمها تكوين ثلاثة لجان شعبية تعنى “الأولى ” بالشأن الاقتصادي ” والثانية ”  بالشق الاجتماعي من الملف المطلبي بينما ستهتم ” الثالثة ” بملف المعتقلين.

 وبينما الجماهير الشعبية في كل النقاط تخوض في نقاش مستفيض للبث في هذه المخرجات ، نتفاجأ بمجموعة من الأخبار الصادرة من جهات مختلفة تفيد بعزم مجموعة من العناصر ” الجديدة القديمة ” استقدام جهات سياسية للتدخل السافر قصد عرقلة مسار السلم والجوار البناء خدمة لمصالح سياسية ضيقة .

وأمام هذا الوضع ف(اننا نوضح للرأي العام الوطني مايلي:

 1 ـ استعدادنا الدائم لفضح هده العناصر التي تحاول جر البلاد لما لا يحمد عقباه .

2 ـ رفضنا لتسييس الحراك الشعبي ومطالبه الاجتماعية .

3 ـ عزمنا على فضح هذه العناصر في حال عزمت على استقدام تلك الجهات .

4 ـ والحمد لله الذي لايحمد سواه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *