أحكام تراوحت بين 6و20 سنة سجنا نافذا في حق 11 متهما توبعوا من اجل علاقة بالارهاب

 احداث الشرق وجدة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا أمس الخميس، بأحكام تراوحت بين 6 و20 سنة سجنا نافذا في حق 11 متهما توبعوا من أجل قضايا لها علاقة بالإرهاب.

وهكذا، قضت المحكمة في حق متهمين اثنين ب20 سنة سجنا نافذا لكل واحد منهما، وبـ15 سنة سجنا نافذا في حق سبعة متهمين لكل واحد منهم وبست سنوات سجنا نافذا لكل واحد من متهمين اثنين، بعد مؤاخذتهم من أجل تهم تتعلق على الخصوص ب” تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التهديد والتخويف والعنف، والإشادة بتنظيم وأفعال تكون جريمة إرهابية” كل واحد حسب المنسوب إليه.

كان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد تمكن في يناير 2017 من تفكيك خلية إرهابية ينشط أفرادها بين مدينتي طنجة ومكناس.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن الأبحاث الأولية أفادت أن عناصر هذه الخلية، الذين خططوا للانضمام لصفوف أحد فروع “داعش”، انخرطوا في الدعاية والترويج لهذا التنظيم الإرهابي، بالموازاة مع سعيهم لتنفيذ اعتداءات تستهدف المس بسلامة الأشخاص والممتلكات.

وقد أسفرت عملية التفتيش، حسب المصدر ذاته، عن حجز مجموعة من المعدات الإلكترونية، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء وكذا كتب ومخطوطات تجسد للفكر المتطرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *