أشرف عامل الناظورعلى الحركة الانتقالية لرجال السلطة بالاقليم يوم الثلاثاء 27 يونيو 2018 +”100″صورة وفيديو

احداث الشرق وجدة

الناظور تحرير البوطيبي أمحند وتصوير ميلود دهشور : أرخت الحركة الانتقالية لوزارة الداخلية، بشكل واسع على تشكيلة هيئة رجال السلطة الجدد على مستوى عمالة اقليم الناظور ، حيث هم هذا الاجراء مجموعة كبيرة من مسؤولي الادارة الترابية بالعمالة.

وجاء على رأس المشمولين بحركة التنقيلات الواسعة،السيد ” رومزي دواجي  قائد  رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة  الناظور,كما حملت هذه الحركية، تنقيلا هم منصب رئيس دائرة مدير الحي الجامغي بعمالة اقليم الناظور .

إجراءات التنصيب  لم تتوقف على مستوى المناصب الكبيرة داخل عمالة اقليم الناظور. اذ همت كذلك عددا من رجال السلطة من درجة باشوات وقواد، مثلما هو الشأن لباشا الناظور “السيد فؤاد بومليك”، والسيد منير قصيري ” باشا لرأس الماس ، ” والسيد و”الحسين الرابحي ” باشا لمدينة ازغنغان ، والسيد ” هشام ياسر” باشا لمدينة سلوان ، والسيد ” نجيم العمري ” باشا لمدينة العروي ، والسيد ” رشيد وامو ” رئيس منطقة حضرية بالناظور ، والسيد ” يحي ضياء ” رئيس منطقة حضرية باقليم الناظور، والسيد ” عبد اللطيف العرايشي ” رئيس دائرة قلعية ، والسيد” محمد رضوان ” رئيس دائرة لوطا ، والسيد ” توفيق الهروس ” قائد قيادة اولاد داوود الزخانين ، والسيد ” محمد بولجاج ” قائد قيادة بني سيدال ، والسيد ” معاذ ملياني ” قائد قيادة اولاد ستوت ، والسيد محمد الدمغي ” قائد قيادة بني بويفرور .

اما السادة بكل من : توفيق باجة ، وجلال الدين فاسكا ، ومحمد علوي ، وميلود لمريني ، وعبد الحقيظ الحيوني ، وورضوان فرياني ، وعبد الوهاب بنعلي ،و تيباري تسيويرات ، وجواد لمودن ،و بيهي جوليد، وربيع موسى ، وعبد العالي الصديقي ، ومحمد اسماعيل العلوي، وامين الغازي ومحمد بوحاميدي ، وسعيد القاضي ، تم تنصيبهم ملحقين اداريين بعمالة الناظور( الكاراج).

وفي كلمة خلال تنصيب مسؤولين جدد بالادارة الترابية بعمالة الناظور ، أكد السيد ” علي خليل ” عامل اقليم الناظور ، أن هذه الحركة الانتقالية لرجال السلطة، جاءت بعد التعليمات الملكية السامية ، ويُرْجى من ورائها دينامية جديدة في الإدارة  الترابية باقليم الناظور,

وأضاف عامل الاقليم، أن اختيار رجال السلطة الجدد تم عبر مجموعة من المراحل التي تتأسس على الكفاءة و الموضوعية.وان دور رجل السلطة في ممارسة مهامه من خلال تقريب الإدارة من المواطن والانخراط في الأوراش التنموية بما في ذلك ورش الناظور الكبير، معتمدا في ذلك على التعليمات الملكية السامية، الحاثة على بلورة تصورات الدولة في إنجاح المخطط التنموي للبلاد وإيجاد حلول آنية وناجعة لمشاكل ومطالب المواطن المغربي و الاقتراب من واقعه المعيشي.

بحضور الكولونيل للقوات المسلجة الملكية ، وقائد القوات المساعدة، وقائد الدرك الملكي، وقائد الوقاية المدنية ، والمندوب لوزارة الاوقاف  الشؤون الاسلامية ، والكاتب العام للعمالة وقائد وموظفي الديوان الملطكي ،  ورئيس الجمعية الخيرية الاسلامية بالناظور ،وبرلمانيين ورئساء الجماعات المحلية وعدة شخصيات مدنية وعسكرية وممثلي الجمعيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *