الحموشي يأمر بالتحقيق .. حول تعرض عميد الشرطة تظلمات ادارية+فيديو

hisspress.net

أمرالسيد عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، بفتح تحقيق حول قضية تعرض عميد الشرطة لما أسماها “تظلمات إدارية” من طرف مسؤولين في الإدارة العامة للأمن الوطني.

وكان عميد الشرطة بمنطقة تاوريرت التابعة لولاية أمن جهة الشرقية  وجدة أنكاد ، والذي يسمى رشيد بكراري، ظهر في شريط فيديو نشره على موقع  ّاليوتوب”، يشكو  من خلاله ما أسماه “تعسف المديرية العامة للأمن الوطني، والتي قال غنها أبعدته عن زوحته وأولاده من مدينة الدار البيضاء إلى منطقة أمن تاوريرت، معتبرا الأمر أسلوب “قمع وتشريد” تنهجه إدارة الأمن اتجاه موظفيها.

وتابع المشتكي أنه جرى نقله سنة 2011، في إطار التنقيلات التي تجريها المديرية العامة للأمن الوطني، مشيرا إلى أن هذا التنقيل كان في انتظار عودته إلى بيته وأهله خلال مدة زمنية محدودة، ولم يكن بموجب عقوبة أو توبيخ.

وكشفت مصادر إعلامية أن الحموشي اضطلع على مضمون شريط الفيديو، ليصدر أوامره باستقبال عميد الشرطة، والاستماع إليه، قصد تحديد ظروف وملابسات هذه القضية.

وتابعت، استنادا إلى مصادر أمنية، أن المدير العام للأمن الوطني يتابع هذا الملف عن كثب، إد أبدى حرصه الشديد للتحقق مما ورد من تظلمات في شريط الفيديو.

وأضاف بكراري أنه يعاني من أمراض مزمنة بموجب شواهد طبية من أطباء مبرزين،وبما أنه رفضت المديرية العامة العامة للامن الوطني الاستجابة لطلب لالتحاق بالزوج تفاقم مرضه وصل الى درجة الحدة،تمكن على إثره من الاستفاذة من رخصة طبية مدتها ثلاث سنوات،وبموجب الاقتطاعات على رخصة المرض يتقاضى الان راتبا شهريا لا يتجاوز 2000 درهم،متسائلا كيف يمكنه تدبير ملبغ بخس على اسرته الدار البيضاء وعلى نفسه على اعتبار ان اعتبار مصاريف العلاج تكون باهضة للامراض المزمنة.

وتابع المتحدث أنه راسل المديرية العامة للامن الوطني في زمن الشرقي ضريس قصد الانتقال،غير ان طلباته قوبلت بتطيق العقوبات والتوبيخ على اعتبار انه يدعي المرض وينجز الشواهد الطبية لدى اطباء يجاملونه،مما دفعه الى تقدبم دعوة لدى المحكمة الادارية بالرباط التي حكمات لصالحه،بعد الاطلاع على الشواهد الطبية والفحوصات ورغم ذلك لم تستجب الادارة لطبله وتنقيله بجانب أسرته للتخفيف من ألمه.

واتهم عميد الشرطة رئيس المصلحة الادراية باستهدافه وتلفيق التهم إليه،على خلفية الاسراع في تنفيذ العقوبات التأدبية التي تطالبه،في حين أن طلباته ومراسلاته تبقى معلقة أيام وشهور دون رد بجواب عليها،مشيرا أنه يحاول اقصاءه من ترقية عميد ممتاز التي يستحقها بعد ان استدعاه مؤخرا على خلفية شهادة طبية مدعيا أن العميد اخرها على موعدها.

وناشد المسؤول الامني الملك محمد السادس والمدير العام للامن الوطني بإنصافه،بعد ظلم تعرض له على حد قوله منذ تنقيله من الدار البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *