أختتم الملتقى العالمي 13 للطريقة القادرية البودشيشية تحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده باقليم بركان

hisspress.net et احداث الشرق وجدة

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله وأيده نظمت مؤسسة بشراكة مع مشيخة الطريقة القادرية البودشيشية ، واختتمت مساء أمس الثلاثاء 20 نونبر الجاري فعاليات الملتقى العالمي للتصوف في دورته 13 الذي تنظمه مؤسسة الملتقى للطريقة القادرية البودشيشية بمداغ (إقليم بركان) تحت شعار “الثقافة الصوفية والمشترك الإنساني”.

 وخرجت بعشر توصيات مهمة على الشكل التالي :

1/إدراج مؤسسات الزوايا بإعتبارها فاعلا هاما في ترسيخ المشترك الإنساني ضمن الفعاليات الرسمية وإفساح المجال المؤسساتي عبر مختلف المنظمات الدولية ذات القيم الروحية.

2/ضرورة الإنتباه إلى إدراج القيم الروحية للتصوف ضمن البرامج التعليمية والتربوية من أجل جيل متفتح ومتشبع بمبادئ المواطنة.

3/ضرورة إنشاء مؤسسات ومراكز بحث ذات إرتباط الاشتغال والتنسيق لترسيخ قيم المشترك الإنساني.

4/إعداد برنامج تلفزي خاص عبر حلقات للتعريف بالأدوار التي يضطلع بها الملتقى العالمي للتصوف مع تسليط الضوء على الدور الذي تقوم به الزاوية القادرية البودشيشية تربويا وعلميا وثقافيا وطنيا ودوليا.

5/إنشاء مركز لقياس مستوى الكراهية لدى المجتمعات.

6/إنشاء جامعة دولية متخصصة في التصوف والقيم الكونية والتواصل الحضاري.

7/إنشاء مجموعات وفرق بحث إقليمية تعنى بالبحث والدراسة حول أسباب النزاعات الإقليمية والدولية من أجل تقليص الإختلاف القائم بين الشعوب.

8/ضرورة الإستمرار فيما يأتي من ملتقيات في طرق مواضيع ذات صلة بالتفعيل الواقعي والعملي لمعالم المشترك الإنساني.

9/بتوصية مصرية بضرورة تشكيل لجنة بحثية في العديد من الأوطان تعنى بمضامين الطريقة القادرية البودشيشية لإنجاز بحوث ودراسات حول محاور الملتقى سنويا.

10/تنظيم قافلة أو قوافل للملتقى تجوب كبريات المدن المغربية وكذلك خارج الوطن بما فيها العواصم الإفريقية من أجل نشر رسالة التصوف الكونية.

كما رفع رئيس مؤسسة الملتقى منير القادري البودشيشي برقية ولاء وإخلاص لجلالة الملك محمد السادس بعد إنتهاء فعاليات الملتقى العالمي للتصوف في دورته 13 بمداغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *