عرض نصب واحتيال من طرف بوسيف .. يستهدف مريض بأمراض مزمنة في مدينة الرباط + صور

hesspres

الشجع يعمي بصيرة النصاب الذين أستغل ضعف وحاجة المريض لجمع التبرعات ، فقد أنتشر في الآونة الأخيرة من الصفحة على مجموعة واتساب “كروب”المعروفة بالله الوطن الملك تعود لصاحب ” لكروب” المدعو محمد . ب . س. والذي يدعى انه يختص في الأعمال الخيرية وتقديم المساعدات ، من أجل يستغل من أجل النصب على المحسنين .

ويستولي هذا النصاب على التبرعات المالية التي يتوصل بها عبردعايته في مجموعته عبرالواتساب ” كروب” في حين ادعى شخص مصاب بمرض السرطان المدعو : شكرادي دادي المزداد 29 / 7 / 1971 م ، الساكن باقليم العيون ،ونكشف عن معطيات مثيرة ، تورط “صاحب هذه المجموعة على الواتساب ” في قضايا النصب والاحتيال على المحسنين ، وتعددت طرق استغلالهم لطلبات المساعدة المنشورة على هذا ” لكروب واتساب الملقب ب الله الوكن الملك ” لجمع التبرعات لهذا المريض من اجل الاستلاء عليها .

ولهذا يدفع المريض  الى البحث عن أي وسيلة من أجل تسديد مصاريف العلاج ، فبعدما ضاقت به السبل ، ودفع بهوته ونشر وثائقه لتؤكد مرضه ،

واستغل هذا النصاب ” صاحب المجموعة واتساب “المدعو ” محمد . ب.س.ف” بهدف الحصول على مساعدات مادية ،وفي الأخير رفض الكشف عن مبلغ التبرعات التي توصل بها ، ومن اجل معرفة الحقيقة ربط احد الأشخاص الذي لم كشف عن اسمه من اجل التبرعات والنصب على المحسنين ، ليدخل مع الشخص المذكور في مشادات كلامية .

وعرف النصب والاحتيال على  هذه الصفحة المجموعة واتساب لكروب الملقب ” الله . الوطن . الملك “، ففي الوقت الذي يستغل فيه البعض الصورللمريض بهدف الحصول على التبرعات ، فانه ينتحل شخصية بارزة للنصب والاحتيال على رواد هذه المجموعة التابعة لواتساب.

وفي السياق ذاته، بان منتحل صفة شخصية ، يوهم الضحية بأنه قادر على جمع التبرعات مستغلا ضعفه ، مما دفع بعض المواطنين عبر الواتساب في استغلال المواطن ،بالنصب والاحتيال واستغلال محبة الجمهور له ، ورغم حادثة النصب التي قد تعرض لها المحسنون على هذا ” لكروب” التابع لواتساب الملقب ” الله. الوطن . الملك ، لم يصدر أي شكاية في الموضوع ، الا أن هناك نشر رقم المريض بشكل مباشر ونشر الصور والوثائق كدليل على مدى مصداقية هذه المجموعة التابعة لواتساب …. ؟ وهاهم الوثائق والصور الذي نشرهم في صفحته كدليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *