ترأس الكاتب العام مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم حفلا بمناسبة لقاء تواصلي الذي يصادف ذكرى وثيقة المطالبة بالاستقلال بجرف الملح+ صور وفيديو

احداث الشرق الجهوية

تحرير وتصوير : البوطيبي امحند جواد راشقلو المنسق الاعلامي جهة الرباط سلا القنيطرة للمؤسسة :  ترأس السيد الحسن القطابي الكاتب العام مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم ، المكلف بالمكتب مؤسسة بسيدي قاسم ،يوم الأحد 10 يناير 2019 على الساعة العاشرة صباحا  ، بقاعة الاجتماعات بجرف الملح باقليم سيدي قاسم ، وحضره الى جانب السيد مصطفى عباسي رئيس فرع اقليم  بسيدي قاسم  ، والسيدة نادية شبهي  المنسقة على القطاع النساء على الصعيد الوطني وبصفتها  مسيرة المجموعة التابعة للمؤسسة ، والسيد السعيد بيتور رئيس فرع تكنة لمؤسسة حمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم بجماعة تكنة باقليم سيدي قاسم ،  والسيدة مونية منسقة  مدينة سيدي قاسم والسيدة شرفات بنعياد الناطقة الرسيمي ، والسيد راشقلو جواد الاعلامي ، وبعض والزملاء الاعلاميين ، والمجتمع المدني ، ورؤساء الفروع والجهات ،  حفلا بهيجا ، بمناسبة   لقاء تواصليا مع الساكنة جرف الملحة ، الذي يصادف بمناسبة ذكرى وتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال التي تصادف 11 يناير 1944  حدثا جيليا ونوعيا في ملحمة الكفاح الوطني ، من اجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية .

وقد تم افتتاح هذه الاحتفالية بكلمة قدمها  السيد “الحسن القطابي الكاتب العام” ، آيات بينات من الذكر الحكيم ، والنشيد الوطني ، وأبرز فيها الأهمية التي يكتسيها تخليد ذكرى مثل هذه المناسبات في اذكاء روح الوطنية في الناشئة ، مبرزا في نفس الآن السياق التاريخي لتقديم هذه الوثيقة وأهميتها في حصول المغرب على استقلاله متوجها بالشكر لكل من ساهم في دعم هذا المكتب الفتي التي يعتبر نموذجا للمؤسسة على الصعيد جهة سيدي قاسم .

ومن جهته قدم ” الحسن القطابي” الكاتب العام مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم كلمة” نيابة عن فرع جرف الملح ” ، أبرز فيها بدوره أهمية تخليد هذه المناسبة مذكرا بسياقها التاريخي منوها في نفس الآن بمبادرة هذه المؤسسة التي تحمل اسم القضية الوطنية.

وقد تميز هذا الحفل الذي كان في اجواء التعبىة الوطنية العالمة تحت القيادة الحكيمة ” للملك محمد السادس ” ، ذكرى وتقديم وثيقة اللمطالبة بالاستقلال ، التي تؤرخ لتقديم عريضة من قبل مجموعة من الوطنيين من صفوف الحركة الوطنية الى “المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه“.

و جاء في كلمته، تضمنت وثيقة المطالبة بالاستقلال عددا من المطالب السياسية تتعلق بالسياسة العامة للبلاد، منها المطالبة باستقلال المغرب ” تحت قيادة ملك البلادد الشرعي محمد بن يوسف “، والسعي لدى الدول التي يهمها الأمر لضمان هذا الاستقلال ، ثورة وطنية حقيقية جسدت وعي المغاربة وتمسكهم بالكرامة والسيادة وأعطت دليلا قاطعا على قدرتهم وارادتهم الراسخة  في الدفاع عن حقوقهم المشروعة وتقرير

مصيرهم وتدبير شؤونهم بأنفسهم خارج أي وصاية مهما كانت ، وانخراطهم الكلي في مسيرة النضال التي تواصلت فصولها بعزم واصرار في مواجهة النفوذ الأجنبي حتى تحقيق النصر .

وفي الأخير:  تم تسليم ثلاثة  تزكيات  اولها، لتأسيس فرع لخنيشات باسم حسان انان ،  هذا الشخص الذي استقطبه السيد  مصطفى العباسي رئيس سيدي قاسم ، و”التزكية الثانية “جماعة الرحامنة باسم التهامي لوش الذي استقطبه السيد الرئيس محمود البوخاري ، وهناك “التزكية الثالث” لسيد التهامي الناصري التي تتولى مسؤول شرفات بنعياد  بجرف الملح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *