تخلد منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم ذكرى ال 61 للزيارة التاريخية لمحاميد الغزلان + صور

hisspress.net

 تخلد منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم برئاسة السيد ” بومبة ”  والوفد المرافق له رؤساء الجهات ورؤساء الفروع والمنخرطين التابعين للمنظمة جمع شمل الصحراويين في العالم ، الملتقى الوطني الثاني للذكرى 61 لتجديد قبائل الصحراء المغربية البيعة للعرش العلوي المجيد  بمحاميد الغزلان من 21 الى 25 فبراير2019  تحت شعار “القبائل الصحراوية و الانتماء التاريخي للملكة

كما قال : السيد رئيس منظمة جمع شمل الصحراويين في العالم ،إن الذاكرة ترجع بنا إلى الوراء، ترجع بنا إلى سنة 1958 حينما زارالمغفورله محمد الخامس طيب الله ثراه، وإننا لنذكر تلك الزيارة باعتزاز وتأثر، نذكرها باعتزاز، لأن من محاميد الغزلان انطلق صوته رحمة الله عليه مطالبا باسترجاع الأراضي المغربية حتى تتم الوحدة الوطنية،

 وكما قال ايضا : السيد مصطفى لكثيري المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير، أن المعارك التي خاضها جيش التحرير بالجنوب، الذي شكل أبناء الأقاليم الصحراوية عموده الفقري، تظل منقوشة في السجل التاريخي لهذه الأمة بمداد الفخر والاعتزاز، وهي المعارك التي أظهرت فيها ساكنة الجنوب قدرة فائقة على الجهاد والتضحية والفداء،

 وأضاف المندوب السامي، من تحقيق ذلك بفضل المسيرة الخضراء المظفرة التي أعلن عنها يوم 16 أكتوبر 1975 داعيا شعبه الوفي للتوجه إلى الصحراء المغربية في مسيرة شعبية سلمية سلاحها القرآن لاسترجاع الحق المسلوب ولصلة الرحم بإخواننا وأبناء عمومتنا حيث كان في مقدمة طلائع المتطوعين أبناء الأقاليم الجنوبية وضمنهم أبناء منطقة محاميد الغزلان وإقليم زاكورة المجاهد.

 وهكذا، كانت المسيرة الخضراء تجسيدا فعليا لمضامين الخطاب السامي الذي وجهه بطل التحرير والاستقلال والمقاوم الأول جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه إلى ساكنة محاميد الغزلان ومحطة بارزة في مسار استكمال الوحدة الترابية.

 وعلى هذا النهج الثابت، تؤكد المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، يواصل صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ملحمة الدفاع عن الوحدة الترابية وصيانتها وتثبيت مغربية الأقاليم الصحراوية التي كانت وستظل جزءا لا يتجزأ من أركان الوطن في ظل السيادة الوطنية.

وهي تخلد بإكبار وإجلال الذكرى 61 للزيارة التاريخية التي قام بها بطل التحرير والاستقلال والمقاوم الأول جلالة المغفور له محمد الخامس لمحاميد الغزلان، لتجدد موقفها الثابت من قضية وحدتنا الترابية .

وبعد ذلك توزيع شهادة تقديرية التي سلمت من طرف السيد “ بومبة ” رئيس منظمة جمع شمل الصحراويين الى السيد “عامل عمالة اقليم الراشيدية “، تقديرا واعترافا له بالمجهودات التي قام بها ،  وكذلك توزيع عدد من الشواهد التقديرية على كل المناضلين التابعين لهذه المنظمة  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *