كلمة للأخت بقري كريمة : كما لايسعنا أن نتقدم الشكر الكثير بكل من قدم واجب العزاء والمواسات في وفاة أخينا المرحوم بمدينة ميدلت

احداث الشرق وجدة و hisspress.net

من الأخت بقري كريمة ” . شكراً لكل من قدم واجب العزاء والمواساة.. بسم الله الرحمن الرحيم.. ” كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ” (( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )) لانملك إلا أن نقول :” إنا لله وإنا إليه راجعون” ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم آجرنا في مصيبتنا وأخلف لنا خيرا منها..

 أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة اسرتي الصغيرة والكبيرة: اشكر كل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة ” أخينا المرحوم  بقري الحسن” مقرر قضائي من الدرجة الثانية  بمحكمة ابتدائية بتنغير.

 وعظيم الشكر والامتنان لكل من رفع يديه إلى السماء ودعا له. نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه.

أشكر كل من قدم لنا واجب العزاء سواء بالحضور، أوبصادق الشعومن خلال الإتصال الهاتفي او الرسائل أو من خلال المنتديات.. أو شاركنا العزاء عبر المواقع الالكترونية منها ”  ” والذي كان له الاثر الطيب والكبير في نفوسنا وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على عاطفة صادقة، ونبل أخلاق أشاع في نفوسنا السكينة والعزاء بفقدان أخينا. فطوبى لمعرفة أمثالكم ، ورفع الله من قدركم وشأنكم .

كما لايسعنا ألا ان نقدم الشكر الكثير لكل من الاخوة الذين حضروا مجلس العزاء المقام في” مقبرة أنيف”، منهم الأستاد “ عبد النبي الشاخ” رئيس محكمة الاستئناف ياقليم الراشيدية ، والسيد الاستاد “ ماء العينين ” وكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف باقليم االراشيدية ، والسيد الاستاد ” رضى بلحسن” رئيس محكمة الابتدائية بمدينة ميدلت، اضافة السيد الاستاد ” الانصاري ” رئيس محمكة الابتدائية بتنغير، والسيد الاستاد “ الادريسي ” وكيل الملك بابتدائية تنغير، ونواب وقضاة بمختلف المحاكم ، وموضفي المديرية الفرعية بمدينة ورزازات ، ورؤساء الدائرة ، “وقياد قيادات المقاطعات “، بمدينة أنيف ، “ورؤساء الجماعات” بمدينة تورين ، “ولكل الذين ساهموا “في مشاركتنا عزائنا وخففوا من احزاننا كثيرا . كان حظورهم يتتلو الدعوات ، ترانيم عشق مستدام ، تهيم في فلك المصطفى عليه افضل التسليم والصلوات ، آيات الذكر الحكيم ، كانت تعطر صباحات ومساءات بيت أبي ومنزلنا العامر بالتقوى ، ودفق الدفء المستطاب . نسأل الله أن يجزاهم عنا خير الجزاء وأن لا يريهم أي مكروه في عزيز لهم.

إن المصاب في فقد أخينا المرحوم” بقري لحسن” كان جللاً والألم كبيراً ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل خفف عنا وجميع الأسرة الشيء الكبير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على طيب أصلكم وصادق شعوركم. نسأل الله أن يجزاكم عنا خير الجزاء وأن يجزل لكم المثوبة وان يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم جميعا. كما نسأل الله جل جلاله بأن لا يري أي منكم مكروه وان يكون سبحانه حافظاً لكم في هذه الدنيا وان يغفرلكم جميعا وان يتولاكم في الصالحين والصديقين إنه ولي ذلك والقادر عليه.

لقد عجزت أن أُسطر ما تستحقونه من الثناء والإجلال والتقدير والعرفان ولكن لا أملك إلا أن أستبيحكم العذر في التقصير وأقول للجميع : شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزاكم الله عنا خير الجزاء إِنَّ ِللهِ مَا أَخَذَ وَلَهُ مَا أَعْطَى وَكُلَّ شَيءٍ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمَّى فَلْنصْبِرُ وَلنحْتَسِبْ.. ” إنَّا لِلّه وَإنَّا إِلَيّه رَاجِعُون “

نيابة عن كل الأخوان وكافة الأسرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *