يقوم البابا بزيارة تاريخية الى الرباط .. يرتقب أن يقدم موعضة الدينية أمام 10.000 شخص بالمركب الرياضي

احداث الشرق وجدة

يقوم البابا فرنسيس بزيارة تاريخية إلى المغرب خلال يومي 30 و31 مارس 2019. وتعود آخر زيارة لحبر أعظم إلى المغرب لعام 1985 في عهد الملك الراحل الحسن الثاني. وسيكون البابا فرنسيس مرفوقا بوفد رسمي، حيث يرتقب أن يقدم موعظته الدينية أمام 10.000 شخص بالمركب الرياضي مولاي رشيد في 31 مارس بالرباط، بالإضافة إلى 500 من منشدي “الكورال” قادمين من مختلف أنحاء المغرب، والذين سيعززون صلاة الجمع، وفق ما أعلن عنه أساقفة المغرب، خلال ندوة صحفية حضرتها الصحافة الوطنية والدولية بكنيسة “السيدة العذراء في لورد” يوم الثلاثاء 5 مارس 2019.

ويرتقب أن يتم استقبال البابا من طرف الملك محمد السادس، متبوعا بحفل خاص بالمناسبة، على أن يتوجه كل من البابا والملك محمد السادس بعد ذلك إلى الديوان الملكي، ثم بعدها تقديم العائلة الملكية وتبادل الهدايا، وبعدها جلسة حوار بين العاهلين لمدة 30 دقيقة، على أن يقوم بعد ذلك البابا بزيارة ساحة مسجد حسان، حيث سيتم استقباله من طرف الملك محمد السادس، كما سيلقي الملك محمد السادس خطابا بالمناسبة يتلوه خطاب لـ “البابا فرنسيس”، كما ستشمل زيارة البابا ضريح محمد الخامس للترحم على الملكين الراحلين الحسن الثاني ومحمد الخامس، قبل زيارة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات.

كما سيقوم البابا خلال يوم الأحد 31 مارس 2019 بزيارة خاصة للمصالح الاجتماعية القروية بتمارة مرفوقة بنزيلات خيرية “سان فانسون دو بول”، ثم بعدها سيزور كنيسة “سان بيير” بالرباط، حيث سيلتقي بالكهنة، الأشخاص المحتفى بهم، ممثلي الطوائف المسيحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *