حضور محمود البوخاري والبوطيبي.. وحضرها 11 ألآف مسيجي البابا يؤدي صلاة في المركب الأمير مولاي عبدالله + صور

احداث الشرق احداث

تصوير وتحرير البوطيبي امحند : حج حوالي 10 آلاف من المسيحيين المقيمين في المغرب إلى قاعة كبيرة في المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط لحضور الصلاة التي ترأسها البابا فرانسيس بعد زوال اليوم الأحد (31 مارس).

ويتحدر معظم المسيحيين المقيمين حاليا في المغرب من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.وبعد هذه الصلاة، سيتجه البابا فرانسيس إلى مطار الرباط سلا ليقفل عائدا إلى الفاتيكان، بعد زيارة حافلة وتاريخية للمغرب.

وسط تشديدات أمنية كبيرة، حج الآلاف من المسيحيين، من مختلف الجنسيات، إلى مركب مولاي عبد الله بالرباط، للمشاركة في القداس الديني الذي يترأسه البابا فرنسيس في ثاني أيام زيارته للمغرب.

ويشارك في اللقاء السيد الدكتور محمود البوخاري رئيس مؤسستي جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم ، والسيد البوطيبي امحند رئيس جهة وجدة أنكاد وبصفته صحفي  ، وكدلك رئيس جهة درعة تافيلالت اقليم الراشيدية التابعين للمؤسسة المدكورة ، وكبار رجال الدين المسيحيين من الفاتيكان، وأوربا، وكذا الدول العربية، فضلا عن الجاليات الأجنبية والبعثات الدبلوماسية الممثلة بالرباط

وغصت مدرجات المركب بأعلام عدد من البلدان المشاركة، حيث يتألف المسيحيون المشاركون أساسا من المهاجرين من دول جنوب الصحراء والجاليتين الإسبانية والفرنسية.

كما يشارك العشرات من الوزراء والمسؤولين والقادة السياسيين المغاربة، ضمنهم أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وناصر بوريطة، وزير الخارجية، ومحمد يوسف، الكاتب العام للمجلس العلمي، إلى جانب إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ونبيل بن عبد الله أمين عام التقدم والاشتراكية، ونزار البركة عن حزب الاستقلال، وغيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *