الخرطوم : مجزرة فريدة من نوعها قتل واغتصاب وتقطيع الجثث قبل رميها في واد النيل

hisspress.net

أظهرت مقاطع فيديو عملية انتشال جثث متظاهرين من نهر النيل في الخرطوم، وذلك إثر فض دموي لمقر الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم يوم الإثنين.

كشفت مصادر سودانية معطيات جديدة، ومروعة حول الهجوم، الذي تعرض له اعتصام المعارضة في العاصمة الخرطوم، بداية الأسبوع الجاري، والذي أودى بحياة أزيد من 100 شخص، وإصابة أضعاف مضاعفة من النشطاء، وسط تأكيدات بانتشال 40 جثة من النيل.

وذكرت الصحافية يسرا الباقر، التي تراسل عددا من وسائل الإعلام الغربية، أن قوات الدعم السريع، وجهاز الأمن والمخابرات الوطني، ومليشيا الشرطة الشعبية، ومليشيا الأمن الشعبي، ومليشيا الدفاع، والأمن الطلابي، جميعها شاركت في المجزرة.

وأضافت الباقر في تغريدات لها، نقلا عن ضابط منشق من جهاز الأمن الوطني، أن حجم القوات المشاركة في الهجوم كان عشرة آلاف عنصر، لافتة الانتباه إلى أن عدد القتلى المعلن (حوالي أربعين) لم يصل إلى ربع العدد الحقيقي.

من جهتها، أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، اليوم الخميس، أنه تم توثيق انتشال 40 جثة من نهر النيل، أمس الأربعاء، نقلتها القوات الأمنية إلى جهة غير معلومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *