بيان تضامني :تستمر قيادة البوليساريو في تهريب قتلة الضحية المرحوم ديدية ولد حمادة ولد يعقوب + بيان

hisspress.net 

“بيان تضامني ” مع أبناء بلة أولاد تدرارين بمخيمات تندوف جنوب الجزائر

في الوقت الذي يتجه المجتمع الدولي وكل عقلاء العالم نحو البحث عن مخرج يطوي بموجبه ملف نزاع الصحراء المغربية ويضع حد لمآسي الاحتجاز والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي تمارس في حق ساكنة مخيمات تندوف بالجنوب الجزائري تستمر قيادات جبهة البوليساريو في التستر وتهريب قتلة الضحية المرحوم ّ” تديديه ولد بمبة ولد حمادة ولد يعقوب ” المنتمي لقبيلة أولاد تدرارين الأنصار فخض أولاد موسى” المقتول عمدا “سنة 2005 من طرف مجرمين تحميهم قيادة البوليساريو في القتل العمد وتشارك في تهريبهم بين سجن “ الدهيبة ” ومساعدتهم في الهجرة السرية نحو أروبا .

فان المنتدى المغربي للمواطنة عن الدفاع حقوق الانسان ، كمنتدى وطني غير حكومي متشبث بنيل الدفاع عن حقوق الانسان ، وبمناهضة التطرف ، ليعبر عن استغرابه الشديد تواطؤ قياديين بتهريب مجرمين قتلة الضحية المرحوم ” ديديه ولد بمبة من سجن الدهيبة”.

فهذا المنطق أن يساهم الا في اواه عصابات مسلحة تشكل خطر على المنطقة واطالة مآسي ساكنة مخيمات تندوف في الجنوب الجزائري وتفاقم الجريمة يوما بعد آخر.

فاننا نطالب المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة التدخل والمتابعة الدولية للمجرمين ومحاسبة المتهمين والمشاركين في تهريب القتلة كما نتضامن كل التضامن مع أبناء قبيلة ” أولاد تدرارين ” الانصار .

ونطالب برفع قضية دولية لمتابعة الشبكة الاجرامية المتخصصة بأوروبا .

ان المنتدى المغربي للمواطنة والدفاع عن حقوق الانسان يستنكر بشدة ، ما يمارس من انتهاكات جسيمة في حق الانسانية في مخيمات تندوف ، ويدين كل استمرار في التغاضي عن الانتهاكات والجرائم التي تطال ساكنتها، فانه يعبر عن  أمله في أن تنهض الأمم المتحدة ، ممثلة بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ، الاسراع في توفير الأمن والحماية الدولية ، لساكنة هذه المخيمات / ووضع حد للمآسي الانسانية والتهديدات التي تطال كل القبائل الصحراوية ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *