تفاصيل الكاملة :أعلنت جامعة جونز هوبكنز الأميريكية ارتفاع اجمالي الوفيات بكورونا

hisspress.net

أعلنت جامعة جونز هوبكنز الأميركية ارتفاع إجمالي الوفيات بكورونا في البلاد إلى 4080 بعد تسجيلها 865 حالة وفاة خلال 24 ساعة بأعلى نسبة في يوم واحد منذ تفشي الفيروس، وقد سجلت إيطاليا وإسبانيا كذلك أعلى نسبة وفيات، وسط استمرار الإعلان عن الإصابات والإجراءات في عدة دول في المنطقة والعالم.

وبينما بلغ عدد المصابين بالولايات المتحدة وحدها نحو 189 ألفا، سجلت نيويورك وحدها في يوم واحد قرابة تسعة آلاف وثلاثمئة إصابة جديدة بالفيروس، ليصل إجمالي الإصابات بالولاية إلى 75 ألفا و795.

وقد رجح حاكم الولاية الوصول إلى ذروة الأزمة خلال ما بين 14 يوما وثلاثين يوما.

وقال الرئيس دونالد ترامب إن المواطنين سيواجهون أسبوعين عصيبين في ما يتعلق بتفشي فيروس كورونا.

ودعا الأميركيين إلى الالتزام بالإجراءات التي حددتها السلطات الفيدرالية للتباعد الاجتماعي.

وفي مؤتمر صحفي لفريق العمل الخاص بمكافحة الفيروس، أضاف الرئيس أنه تم اتخاذ قرار بوقف توزيع عشرة آلاف جهاز تنفس اصطناعي في إجراء احترازي.

وقد أودى فيروس كورونا بحياة ما يزيد عن 43 ألف شخص في العالم، منهم أكثر من ثلاثين ألفا في أوروبا، منذ ظهوره في ديسمبر/كانون الأول الماضي في الصين.

اعلان

ففي إيطاليا -التي تأتي في المرتبة الأولى عالميا من حيث الوفيات- سجلت 837 حالة وفاة في يوم واحد ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 12 ألفا و443، في حين سجلت أقل نسبة إصابات في يوم واحد منذ تفشي كورونا.

وقد وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 106 آلاف و128 إصابة، وهي زيادة بنسبة 4% عن أعداد الاثنين الماضي. وهذه هي أقل نسبة يومية يتم تسجيلها منذ بداية تفشي الفيروس.

وفي إسبانيا أعلنت وزارة الصحة تسجيل 864 وفاة بسبب فيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى تسعة آلاف و53 حالة وفاة، في وقت سجلت 7719 إصابة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى أكثر من مئة وألفي إصابة.

وقد أعلنت الحكومة إجراءات جديدة لتخفيف التأثيرات الاجتماعية والاقتصادية لأزمة تفشي فيروس كورونا، تشمل قروضًا للمستأجرين من ذوي الدخل المنخفض ومساعدة َمالية للعاملين المستقلين وغيرِ الدائمين وعمال المنازل.

وفي فرنسا، وصل إجمالي الإصابات إلى سبعة آلاف و578، في حين سجلت 499 وفاة خلال 24 ساعة.

من جهته، رجح وزير الصحة أوليفييه فيران أن يكون الحجر الصحي الشامل الذي دخلته البلاد قد ساهم في إنقاذ حياة 2500 شخص خلال 12 يوما، مشيرا إلى أن الحجر الصحي يبقى الحل الوحيد لإنقاذ حياة الكثير من المواطنين.

وشهدت بريطانيا ارتفاعا حادا في عدد الوفيات خلال 24 ساعة، بعد تسجيل 331 حالة، ليصبح إجمالي عدد الوفيات 1789، وقد ارتفع عدد الإصابات إلى 25 ألفا و150.

من جهته، طالب مايكل غوفْ وزير شؤون مجلس الوزراء في الحكومة بتسريع عمليات إجراء الفحوص الخاصة بالفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *