تواجه جبهة البوليساريو اتهامات مسار مساعدات انسانية كانت موجه للمخيمات من اجل بيعها

hisspress.net

في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية في مخيمات تندوف، تواجه جبهة “البوليساريو” الانفصالية اتهامات بتحوير مسار مساعدات إنسانية كانت موجهة للمخيمات، إلى مخازنها، من أجل بيعها للساكنة.

ونقل موقع “المستقل الصحراوي” التابع لجهات معارضة لقائد الجبهة الانفصالية ابراهيم غالي، هذا الأسبوع، معطيات تفيد تحويل مؤسسة “الهلال الأحمر التابعة لقيادة الجبهة، لمسار إحدى قوافل الدعم الانسانية التي وصلت إلى المخيمات  في الآونة الاخيرة، وذلك بتحويل محتوياتها إلى مخازن الجبهة، لنقلها للبيع داخل المخيمات”.

وتحمل القافلة المختفية، 20 طن من الشعير و15 طن من السكر و8 أطنان من التمور، وأطنان أخرى من الحليب المجفف والخضر الأساسية والشاي.

يشار إلى أن نداءات كانت قد خرجت من مخيمات تندوف، تشير إلى تفاقم الوضع الإنساني بداخلها، بسبب النقص المهول في المواد الأساسية، وشح المياه، وانقطاع الكهرباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *