الرباط المغرب: أكمل العلم المغربي ومؤرخ بظهير ملكي من طرف السلطان مولاي يوسف يوم 17 نوفمبر 1915

hisspress.net

الرباط، المغرب .. البوطيبي امحند الصحفيأكمل العلم المغربي، الذي يطغى عليه اللون الأحمر إلّا من نجمة خضراء خماسية، مئة عام من حياته، وذلك منذ إحداثه بظهير ملكي من طرف السلطان مولاي يوسف، يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 1915.

وجاء في الظهير الملكي الصادر في ذلك العام: ” اقتضى نظرنا الشريف تمييز رايتنا السعيدة بجعل الخاتم السليماني المخمس في وسطها باللون الأخضر راجين من الله سبحانه أن يبقيها خافقة برياح السعد والإقبال في الحال والمآل آمين والسلام“.

أسباب هذا التمييز تعود حسب الظهير إلى: ” نظرًا لترقي شؤون مملكتنا الشريفة وانتشار ألوية مجدها وفخارها ولما اقتضته الأحوال من تخصيصها براية تميزها عن غيرها من بقية الممالك وحيث كانت راية أسلافنا المقدسين تشبه بعض الرايات وخصوصا المستعملة في الإشارات البحرية“.

وقد يُفهم من الظهير أنه لم يكن هناك أيّ مكوّن في العلم المغربي غير اللون الأحمر، وأنه نظرًا للخلط الذي وقع بينه وبين أعلام دول أخرى غلّبت هذا اللون، اختار المغرب وضع الخاتم السليماني المخمس في وسط علمه بلون أخضر واضح، بيدَ أن هناك آراء أخرى أشارت إلى أن العلم المغربي قبل سنة 1917م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *