عين ابراهيم غالي على جبهة البوليساريو المطلوب للعدالة الاسبانية متورط في عمليات تعذيب وقتل الصحراويين

hisspress.net

عين على جبهة البوليساريو إبراهيم غالي،  المطلوب للمحكمة الوطنية الإسبانية، سيدي أوكال، أمينا عاما جديدا للأمن والتوثيق “المخابرات”.

والمطلوب للقضاء الإسباني، سيدي أوكال، مسؤولا عن مخابراتها، وهو المطلوب للمثول أمام أنظار العدالة الإسبانية نتيجة تورطه في عمليات تعذيب وقتل ممنهجة في حق العديد من الصحراويين والموريتانيين إبان فترة السبعينيات الثمانينيات بمعية 22 قياديا آخر من قبيل ابراهيم غالي الذي عين على رأس جبهة البوليساريو ، وخمسة عسكريين جزائريين، بناءً على دعوى قضائية مرفوعة من لدن الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان.

وتمكنت قيادات معروفة من جبهة البوليساريو من التنصل من المحكمة الإسبانية نتيجة تنقلها داخل التراب الإسباني، باستعمال جوازات سفر جزائرية بأسماء متعددة، وذلك تلافيا لإيقافها والإستماع إليها بالمحكمة الوطنية الإسبانية، فيما غاب هذا الذي عين على رأس البوليساريو عن نسخ ماضية لندوات تضامنية مع الجبهة في بيتوريا بمنطقة الباسك خوفا من إيقافه والإستماع إليه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *