أخبار وطنية : الكاتب للتجمع الوطني للأحرار بفرع زايو .. يوزع حوالي 430 أضحية بأولاد ستوت و أزخانين وبزايو

HISSPRESS.NET

تعيش مجموعة من الأسر المعوزة مختلف أشكال الضغوط الممارسة من لدن أطفالها ، من أجل توفير قسط من المال لشراء أضحية العيد تناسب أوضاعها المادية

والاجتماعية ، فيما تقف عائلات أخرى عاجزة كليا من شراء أرخص ما يمكن تقديمه قربانا لله بمناسبة ” العيد الأضحى“.

بعدما توصلت جريدة وموقع الالكتروني بمعلومات تفيد تتدخل السيد “محمد قدوري الكاتب الفرع التجمع الوطني للاحرار بزايو “من اجل توفير أضاحي العيد لأكبر عدد من الأسر الفقيرة بمدينة زايو، وبجماعة القروية بأولاد ستوت ، وبجماعة القروية بأولاد داوود أزخانين بحسب ما أستطاع السيد ” محمد قدوري” الكاتب الفرع توفيره من موارد مالية ، تم شراء حوالي “430” خروفا حتى يتمكن من ادخال الفرحة على المستهدفين من مبادرة انسانية .

وبعد ربطنا عدة مرات من الاتصال مع السيد “قدوري محمد “الكاتب الفرع التجمع الوطني للأحرار بزايو عبرهاتفه المحمول ولامن يجيب ، أن توزيع أضاحي العيد يدخل ضمن الأنشطة الانسانية والخيرية ، أن الكاتب الفرع يختار الأسر المعوزة بناء على معايير محددة ، من بينها غياب الدخل القار، أو التوفر على دخل غير كاف لشراء أضحية العيد ، كما يتم استهداف بعض الأسر المتعففة التي يضم بين أفرادها أيتاما أو مرضى في صفوف المعيلين وأولياء الأمور ، حتى تكون الاستفادة مرتبطة بأسباب منطقية ومقبولة .

ومن جهة أخرى ،وتفاديا لاستهداف الأسرة المعوزة من لدن الفرع المذكور، غير أن العملية تتم في سرية تحفظ كرامة المعنيين بالأمر، ان مرحلة توزيع الأضاحي تتم قبل يومين من العيد ، وذلك بشكل سري يحفظ ماء وجه الأسر أمام الجيران ، حيث يتم في الغالب التواصل مع الأسرة من أجل الحضور لأخذ أضحيتها بنفسها، في سبيل تحقيق هدف نبيل يتمثل في مساعدة المحتاجين على الاحتفال بعيد الكبير مثل باقي الأسر المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *