أخباروطنية : زار فريق صحافي يرأسه السيد محمد خطوط من الأقاليم الجنوبية بمكتب عبد العزيز الرباح بمدينة القنيطرة

HISSPRESS

من السيد الوزير عبد العزيز الرباح يطلب منكم الدعاء بالشفاء من فيروز كورونا اللهم شفيه وعافيه  يارب

لكل من يسأل عن أحوالي الصحية لقد تأكد بعد التحليلات التي أجريتها إصابتي بفيروس كورونا. فالحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه. و أسألكم الدعاء لي و لكل المصابين و حفظ الله بلدنا و شعبنا من كل سوء.

زار فريق صحافي يرأسه السيد محمد خطوط من الأقاليم الجنوبية مدينة القنيطرة لتتبع الخدمات التي يقدمها رجال ونساء السلطة المنتخبة للمواطنين ، وخاصة فيما يتعلق بالتواصل مع المواطنين ، طلب الفريق لقاء الأستاذة خديجة هدي نائبة الوزير عزيز الرباح على غير موعد وبعد دخول الفريق الإعلامي استأذنت منه بالتوقف عن الحوار كلما دعت الضرورة لذلك ,

ولم تمر إلا بضعة دقائق حتى دخل على الخط بدون موعد مواطنون استأذنوا وقطعوا الموضوع الذي جئنا نتابعه ، بدأت الأستاذة خديجة هدي تستقبل المواطنين تواليا و تدعوهم بكل أدب بالتفضل بالجلوس مع إعطائهم الوقت الكافي لعرض مواضيع زيارتهم وهي تنظر باهتمام وتتفحص الشواهد والإثباتات المكتوبة ، ثم بدأت تتدخل في الموضوع السيدة خديجة هدي المرأة الحديدية التي لا يظلم عندها أحد ، موضحة لأصحاب المواضيع ومطمئنتهم بأن القانون مظلة وطنية يستظل تحتها جميع المواطنين بنفس الحقوق والواجبات دون تمييز بينهم .

ثم تعدهم بتتبع مواضيعهم حتى النهاية مع إعطائهم موعدا آخر، مع توجيههم للمكتب الذي سيقوم بمعالجة مواضيعهم ، لقد تكرر أمامنا هذا المشهد مرتين انتهى دوما بانصراف المواطنين وعلامة الرضى والاطمئنان باديتان على وجوههم ، ثم يستأذن موظف يحمل ملفا للاستشارة أو الإجراء النهائي فتتصرف المسئولة بنفس الأسلوب السابق مع المواطنين ، بعد أن انتهت من موضوعها استأذنا منها بالانصراف دون إكمال الحديث معها لأن ما رأيناه في الواقع الحي يغنينا عن سماع غيره فعلا إنها ظل السيد الوزير عزيز الرباح الذي ٱختار وأحسن الاختيار للمسئول الخدوم لمصلحة المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *