اسبانيا : اعتقال طبيب للاشتباه في تزوير 10.000 شهادة لتحاليل كورونا مقابل مبالغ مالية أغلبها مهاجرون للسفر

hisspress.net

اوقف الأمن الاسباني ، في الاسبوع الماضي بالضبط يوم الاربعاء ، طبيبا في مورسيا الاسبانية وأغلق عيادتين في ملكيته ، للاشتباه في تزوير عشرة الآف شهادة لتحاليل كورونا ، أستعمل أغلبها مهاجرون للسفر الى المغرب .

ويواجه الطبيب المعتقل تهمة نشر عدوى كورونا بالمغرب واسبانيا ، والاضرار بالصحة العامة ، اذ بينت التحريات أنه منح شهادات تحاليل مخبرية مزورة لفائدة أشخاص أغلبهم مغاربة ، استعملوها في العودة الى المغرب في الشهور الماضية ، وفقا لتقرير أنجزته مفتشية وزارة الصحة الاسبانية .

وحسب نفس مصدر: أكدت مفتشية وزارة الصحة الاسبانية ، فقد أشرف الطبيب الموقوف على اجراء تحاليل مخبرية للكشف الاستباقية عن فيروس كورونا ، دون الاعتماد على معايير العلمية المحددة ، مؤكدة أنه منح أزيد من 10 ألاف شهادة تؤكد خلو أصحابها من فيروس كورونا 19 ، أغلبهم ينتمون للجالية المغربية المقيمة بإسبانيا ، ومنهم مسؤول ينتمي للقنصلية المغربية في مورسيا بإسبانيا .

وخصص الطبيب ذاته ، حسب مصدر نفسه عيادتين في ملكيته بمنطقتي “مورسيا وكارناخينا “، لإجراء تحاليل وهمية للراغبين في الحصول على شهادات عدم الاصابة بفيروس كورونا لاستعمالها في السفر، وبيعها بمبلغ مالي يتراوح بين 20 و30 أؤرو، علما أن اجراء تحاليل حقيقية في مختبرات خاصة يتراوح ثمنه بين 100 و140 أورو، ما اعتبرته وزارة الصحة والأمن الاسباني تحايلا غير مبرر على القانون ، وخرقا سافرا ساعد على نقل العدوى الى الدول أخرى وعدد من المدن الاسبانية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *