وفاة أربعة شبان من أوفياء بفريق النادي المكناسي في حادثة سير بعدما اصطدام شجرة وتهوى اسفل منحدر

HISSPRESS.NET

فاجعة بكل المقاييس تلك ألمت بفريق النادي المكناسي، صبيحة اليوم الأحد، ونزلت كالصاعقة على جميع مكونات النادي، اثر وفاة أربعة شبان من أوفياء الفريق، في حادثة سير، أثناء انتقالهم الى مدينة قصبة تادلة.

مصدر مقرب من أسر الضحايا، وهم على التوالي أمين وسفيان وأنوار وإدريس، اكد ان السيارة الخفيفة التي كانوا على متنها زاغت عن الطريق، على مستوى منطقة أداروش، لتصطدم بشجرة وتسقط أسفل منحدر، مما تسبب في مقتلهم بأربعة، وإصابة رفيقهم الخامس الشاب ياسين، بجروح خطيرة نقل على اثرها الى مستشفى 20 غشت بآزرو.

ويعد الضحايا الخمسة من أهم ركائز مشجعي النادي المكناسي، وساهموا بشكل كبير في تقديم يد المساعدة للفريق، سواء من حيث التطوع لنقل مبارياته بشكل مباشر ذهابا وإيابا، أو من حيث الحملات التحسيسية لجمع التبرعات وبيع التذاكر التي كانوا يبادرون لها كلما كان الفريق في ضائقة مالية.

كما فقدت هيئة تحرير مكناس بريس، ركيزة أساسية في قسمها الرياضي، ويتعلق الأمر بالشاب أمين حافظ، الذي يعود له الفضل في جل التغطيات الصحفية التي نشرها الموقع والمتعلقة بفريق النادي المكناسي، سواء المقالات أو التقارير المصورة.

يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي

إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *